25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir


18 February 2021   Europe can right its wrongs on Palestine - By: Hamada Jaber





5 February 2021   Time For Kosovo To Secure Its True Independence - By: Alon Ben-Meir


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

15 شباط 2021

حول ما حدث في "طورة الغربية"..!


بقلم: د. أحمد رفيق عوض
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كانت الفضائيات تنقل ببث حي ومباشر صوراً لجنود الاحتلال الاسرائيلي وهم يعملون ببرود في هدم منزل الأسير محمد كبها من قرية "طورة الغربية" الواقعة غرب جنين. شدني المشهد الى كل تفاصيله، فالجنود الذين ينفذون مهمة اعتادوا عليها منذ عشرات السنين، لم يشغلوا أنفسهم على الاطلاق بماذا يفكر اهل القرية او بماذا يشعرون..!

فهم لا يعرفون ان "طورة الغربية" محاصرة بالمستعمرات من كل جانب، وان الجدار العنصري الفاصل سلخ عن قريتهم واحلامهم وفضائهم غابة العمرة، وهي من اكبر غابات الاراضي الفلسطينية التي احتلت عام1967، وان هذا الجدار فرم اراضيهم وقطع صلاتهم بأحبائهم ومنع عنهم ارزاقهم وقيد حركتهم وجعلهم يعيشون الخوف والترقب ببوابات وجنود وبنادق.

الاحتلال له شكل عنيف وآخر ناعم، واذا كان عنف الاحتلال ينتهي بإنجاز المهمة، فإن الاحتلال الناعم لا ينتهي، ان البوابات والمكعبات والاسيجة والكاميرات المبثوثة في كل مكان هي احتلال دائم، قد لا يجرح ولكنه يحول حياة الناس الى جحيم. ان سلخ غابة العمرة عن حياة "طورة الغربية" وايقاع يومها وفضاء حياتها، ليس مجرد تضييق المكان (وان كان تضييق المكان هو تضييق في الوعي ايضاً)، وليس مجرد حرمان اخر او استيطان يوفر مساحة آمنة للمستوطنين، بل ان سلخ هذه الغابة هو تغيير في تطور الناس وتقدمهم ومستقبلهم، وان نشر البوبات والكاميرات والمكعبات والتحكم في اوقات النشاط اليومي للناس لهو قمة الإهانة للنفس البشرية.

ان الحاجز الاحتلالي- بكل انواعه واشكاله- لا يهدف الى الحصار فقط ولكنه يهدف الى النمذجة والتأطير والاخضاع من خلال تكريس الواقع وتحويله الى مقبول ومعتاد.

ان الحاجز الاحتلالي الذي يحمل في طياته الحجز والتضييق والتأطير وتوقع ردات الفعل يهدف الى تفكيك النسيج الاجتماعي ونشر الانانية وباقي اخلاقيات العبيد.

الحاجر الاحتلالي ناعم ولكنه يملك قدرة هائلة على تعويد الناس على ما لم يكونوا قادرين على تصوره، وهو اداة باردة ومحايدة ولكنها قادرة على تعطيل المصالح وتأخير التقدم واهدار الطاقة والوقت.

"طورة الغربية"، هي القلب ومرتع الصبا، في غابة العمرة عاش ابطال القصص التي قرأتها، وكل الرومنسيات العذبة التي تخيلتها في القصائد. هناك، وتحت اشجارها الوارفة والكثيفة اعتدنا ان نبحث عن لسان العجل وعن الزعمطوط وعن الفقع، وهناك كان ابناء القرية الصغيرة الوادعة يلعبون العابهم ويحكون اسرارهم ويكبرون بين يدي هذه الغابة وحضنها.

هذه القرية التي كلما كان والدي رحمه الله يأخذني اليها لزيارة اقاربنا في العيد، كنت اعتقد انها خلقت من البركة والنماء، اهلها الطيبون من ال العبادي وال كبها وال الخطيب، هم جزء من طبيعة مكانهم الرخي والرضي، كانوا يكملون المشهد بمزروعاتهم ومواشيهم واغانيهم وحكاياتهم عن ابطالهم الذين يستدعون الفخر والعز.

فجأة، امتلأ المكان بالأسيجة والبوابات والكاميرات، فجأة، يأتي أحد ما، ليقص احد اجنحة القلب، ويصادر الحضن الاخضر، غابة العمرة، ويفصل ظهر المالح عن "طورة" التي لم تفصل منذ ايام الامبراطورية البيزنطية، وفجأة تبقى شجرة العروس وحيدة على رصيف الشارع المتجه الى ام الفحم، ليستعيد الكاتب نسيم قبها رواية الشجرة في كتاب له جميل ورائع.

الفضائيات التي كانت تبث مشهد نسف البيت، جعلتني أؤمن تماماً ان الاحتلال الاسرائيلي لم يتعلم شيئاً، لا من تجاربه ولا من تجارب الأمم الاخرى.

لن يتوقف القتل ولا الهدم بهذه العقلية وبهذا الفضاء، هناك حلول وتسويات أخرى على الاحتلال ان يدركها.

لا أحد يعرف خسارة البيت الا من بناه. البيت غالٍ جداً.

* كاتب وإعلامي وأكاديمي فلسطيني يعمل في جامعة القدس. - rafeekawad@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


4 اّذار 2021   الأيديولوجيا والتحالفات الانتخابية - بقلم: د. منذر سليم عبد اللطيف

4 اّذار 2021   "فتح" الواسعة الصدر تفوز..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّذار 2021   آخر رسالة أرسلها أشهر جواسيس إسرائيل..! - بقلم: توفيق أبو شومر

4 اّذار 2021   السجن العربي الكبير..! - بقلم: صبحي غندور

4 اّذار 2021   أين الأسئلة الكبرى أيها الاتحاد؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 اّذار 2021   نتنياهو والإنتخابات..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

3 اّذار 2021   الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني - بقلم: د. إبراهيم أبراش


3 اّذار 2021   من ينقذ القدس والمقدسيين..؟ - بقلم: راسم عبيدات


3 اّذار 2021   الإنتخابات الفلسطينية ما بين الأزمة والفرصة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

3 اّذار 2021   من حقّ الجميع أن يترشح..! - بقلم: بكر أبوبكر

3 اّذار 2021   نحو الانتخابات للكنيست..! - بقلم: شاكر فريد حسن

3 اّذار 2021   الأوضاع الصحية في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



4 اّذار 2021   أين الأسئلة الكبرى أيها الاتحاد؟ - بقلم: فراس حج محمد


3 اّذار 2021   هالة الكاتب و"نسوة في المدينة" لمؤلّفه فراس حج محمد - بقلم: وفاء عمران محامدة

1 اّذار 2021   همس الورد..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية