7 April 2021   Israel’s Plight: An Absence Of Leadership - By: Alon Ben-Meir

1 April 2021   “Never Again” Seems To Never Apply Anymore - By: Alon Ben-Meir








25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

24 شباط 2021

ابنة عاموس عوز تُطلق النار على قبر أبيها..!


بقلم: توفيق أبو شومر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

فتحتْ، غاليا عوز، ابنةُ الكاتب والأديب الإسرائيلي الراحل، عاموس عوز، ملفَّ أبيها العائلي الأسود، يوم 20-2-2021م في معظم الصحف الإسرائيلية، وأطلقت فوق قبره سحابة من الدخان، لحجب إنجازاته الأدبية، وصفت أباها بالقسوة، اتهمته بضربها، وإذلالها، وطردها، كان يسميها، القمامة، وأنه ظلَّ يفعل ذلك سنواتٍ طويلة، لهذه الأسباب تركت منزل والدها منذ سنوات..!

غاليا عوز أديبة أيضا، فهي كاتبة قصص للأطفال، كتبت مجموعة (الشكشوكة) وهي سلسلة قصص أطفال، حصلت على جائزة، ليفي إشكول للأدب، وهي أيضا مخرجة سينمائية مشهورة، أصدرت عدة كتب وروايات..!

أنكرت، نيلي، زوجةُ عاموس عوز، وابنتُه الكبرى، فانيا، وابنُه، دانيال، الاتهامات الواردة على لسان، غاليا، ولكن معظم الصحف الإسرائيلية ركَّزت على أقوال، غاليا، واعتبرتْ أقوالَها اعترافاتٍ مسكوتا عنها، تحت عنوان: [أنا أيضا تعرَّضت للتعنيف]

يبدو إن اعترافات، غاليا، فتحت شهية جوقة كارهي، عاموس عوز، فقد ظلَّ عاموس عوز المتوفى 28-12-2018م أحد أبرز أدباء إسرائيل في الألفية الثالثة، كان أستاذا للأدب في جامعة، بئر السبع، من أنصار حركة السلام الآن، رُشِّح لجائزة، نوبل، غير أن اللوبي الصهيوني، اعترض على الترشيح..!

 أشعل عاموس عوز، بخاصة في سنوات عمره الأخيرة الساحة السياسية في إسرائيل عندما أطلق اسم "النازيين الجُدد" على العصابات الإسرائيلية من المستوطنين ممن يحرقون العائلات الفلسطينية، وأشجار الزيتون، قال عن الاحتلال الإسرائيلي: سيُعجل الاحتلال بالقضاء على إسرائيل، وسيهدم المعبد..!

هل هذا الاتهام هو ثأرٌ مخبوء، أم أنها الحقيقة، حقيقة الأديب والفيلسوف ذي الوجهين، الوجه العام الظاهر الجميل، والوجه الحقيقي السيء المخبوء؟!

أعادني هذا الخبر إلى قصص بعض المفكرين والأدباء ممن كانوا محبوبين من قارئيهم، ولكنهم فشلوا مع أبنائهم، استعدتُ حياة الفيلسوف والكاتب والأديب صاحب أشهر كتب التربية كتاب، إميل، وهو جان جاك روسو، الذي فشل مع أبنائه الخمسة فأودعهم ملجأ من ملاجئ المشردين بعيدا عنه.

استعدتُ أيضا قصة، ابنة الأديب والمفكر، عباس محمود العقاد، حين ظهرت الابنة للمرة الأولى وهي تبكي وتمزق ثيابها حُزنا على أبيها في جنازة، العقاد، يوم 12-3-1964م، كانت مفاجأة للجميع، لأنهم لم يكونوا يعرفون أن له ابنة..!

ما أكثر الأدباء والمفكرين والفلاسفة ممن كانوا ذوي وجهينِ، أحدهما هو المشهور والبارز، وهو الوجه المعروف شعبيا، أما الوجه الثاني فهو نقيضٌ للأول، بخاصةٍ فيما يتعلق بحياتهم الخاصة، فهم فاشلون في هذه الحياة الخاصة.

في الأدب العربي نماذجُ للأدباء ذوي الوجهين، تطبيقا للقول المشهور: "أعذبُ الشِّعرِ أكذبُه" فالشاعر الذي قال أجمل بيتٍ شعري في الغزل: "إن العيون التي في طَرْفِها حَوَرٌ..... قتلننا، ثم لم يُحيْنَ قتلانا"، هو الشاعر الأموي، جرير بن عطية الخطَفَى، كان كاذبا في شعره، لأنه لم يُجرب العشقَ أبدا..!

قالوا أيضا، إن الشاعرَ العربي المبدع في فن الوصف، البحتري، قائل: "أتاك الربيعُ الطَلقُ، يختالُ ضاحكا..... مِن الحُسن حتى كاد أن يتكلما"، هو أيضا كان جليسا ثقيلَ الظل، لا يتمتع بسمات الجمال، كان ذا حديثٍ مُنفِّرٍ!، كذلك قالوا عن الجاحظ، وبشار بن برد وكثيرين آخرين، إنهم يحملون جينةَ التناقض والضد..!

* كاتب فلسطيني يقيم في غزة. - tabushomar@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 نيسان 2021   التمويل والانتخابات..! - بقلم: محسن أبو رمضان



19 نيسان 2021   معضلة الانتخابات الفلسطينية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


19 نيسان 2021   الدراما العربية في خدمة رأس المال و السلطة..! - بقلم: د. أحمد رفيق عوض


18 نيسان 2021   دروس عربية من سياسات دولية..! - بقلم: صبحي غندور

18 نيسان 2021   صلاح عجارمة.. حب في الكنيسة..! - بقلم: عيسى قراقع



17 نيسان 2021   معتقلو "حماس" في السجون السعودية.. إلى متى؟! - بقلم: د. محسن محمد صالح



16 نيسان 2021   مأساة أسرى الحرية مستمرة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم



22 اّذار 2021   الانتخابات الإسرائيلية: ظاهرها أزمة حزبية وباطنها تغيرات بنيوية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



18 نيسان 2021   الثوارُ كما الشعراءُ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


16 نيسان 2021   حنين لاجئ..! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 نيسان 2021   اغتيال الفنون الجميلة في الدول الهزيلة..! - بقلم: توفيق أبو شومر


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية