7 April 2021   Israel’s Plight: An Absence Of Leadership - By: Alon Ben-Meir

1 April 2021   “Never Again” Seems To Never Apply Anymore - By: Alon Ben-Meir








25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir


18 February 2021   Europe can right its wrongs on Palestine - By: Hamada Jaber














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 اّذار 2021

الأونروا وتحديات مشاريع التنمية..!


بقلم: علي هويدي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مشاريع التنمية المجتمعية التي تؤهل الفرد للإكتفاء الذاتي والإعتماد على النفس تتطلب خطة بعيدة المدى تأخذ بعين الإعتبار المبادئ الخمسة "الذكية" بأن تكون الخطة محددة، وقابلة للقياس وقابلة التحقيق ومناسبة وذات وقت محدد.

وبعد المسح ودراسة الإحتياجات يتم تحديد الموارد البشرية والمالية لتنفيذ الخطة بالتنسيق والتعاون مع الشركاء، وهنا نسأل، كيف لوكالة "الأونروا" أن يكون لديها القدرة على تنفيذ برامج ومشاريع تنموية في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات، وهي لا تستطيع تنفيذ خطة خمسية أو عشرية نتيجة العجز المالي المزمن والمتقلب ويختلف تقديراته بين سنة وأخرى..؟!

احتياجات اللاجئين في المناطق الخمسة لا تخفى على الدول المانحة والدول الأعضاء في الأمم المتحدة خاصة كبار الممولين للأونروا من الإتحاد الأوروبي وغيره، حتى أن تلك الدول لا تكتفي بالتقارير التي تُشخص الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية للاجئين التي تزودها بها وكالة "الأونروا" أو مؤسسات المجتمع المدني أو الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأهلية، بل انها تنزل على الأر،ض وتزور تلك المخيمات وتلتقي باللاجئين، وبالجميع ممن تم ذكرهم، وتسمع لهم، وتدون ملاحظاتهم تعبيراً عن الإهتمام بهم وبحاجاتهم.

الاستشراف المسبق من قبل إدارة "الأونروا" بالعجز في "ميزانيتها العادية" (التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية)، و"ميزانية المشاريع" الخاصة بأعمال البنية التحتية وإنشاء المدارس والمراكز والعيادات الصحية ومشاريع الصرف الصحي، و"ميزانية الطوارئ"، (توزيع المساعدات الغذائية، وإعادة تصليح الخراب وبناء المنازل المدمرة كلياً أو جزئياً، وخلق فرص عمل مؤقتة (بطالة).. هذا عملياً يُربك الوكالة في وضع الخطط وتنفيذ البرامج.

وبالتالي تلجأ الوكالة إلى تدوير الزوايا مما يحول دون القدرة على مراكمة الأعمال التنفيذية لا سيما إذا كانت الأموال التي تحصل عليها مشروطة بما يريده المُمول، عندها يصطدم بالقرارات التي تضطر الوكالة إلى أخذها ولا شك أحياناً تُخطئ في تقدير الأولويات، وتتراخى حيناً آخر في البحث عن حلول مرضية، وكذلك أحياناً تنفرد في اتخاذ قراراتها، دون العودة والتنسيق والشراكة مع ممثلي اللاجئين في المخيمات (اللجان الشعبية، الفصائل، مؤسسات المجتمع المدني..) بحيث تكون قراراتها أحياناً على حساب الخدمات التي تقدمها لأكثر من 6 مليون لاجئ فلسطيني مسجل في 58 مخيم في مناطق عملياتها الخمسة، وهذا حتماً سينعكس سلباً على أي مشاريع تنموية يمكن تنفيذها بشكل تسلسلي تراكمي، عدا عن أنه سيساهم في توسيع هوة الثقة بين الوكالة والمجتمع المحلي.

ما تقدم يولّد تفاعلاً تلقائياً سلمياً مباشراً ومُبرراً من اللاجئين بالتعبير عن رفضهم لقرارات تنتقص من حقوقهم المشروعة والتي تمُثّل أحد الشرايين الرئيسية التي يعتمدون عليها في حياتهم اليومية لا سيما في ظل وباء كورونا والذي قاقم الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية للاجئين، ورسالاتهم الإحتجاجية موجهة ليس فقط للوكالة، وإنما وبشكل أساسي إلى الـ 167 دولة صوتت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بتمديد تفويض عمل وكالة "الأونروا" إلى ثلاثة سنوات تنتهي في حزيران/يونيو 2023، تطالبهم بتحمل مسؤولياتهم قولاً وفعلاً.

الذي يطالب بتنفيذ مشاريع تنموية للاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية عليه أن يوفر الإمكانيات المالية المطلوبة، سعياً لتحقيق ما تنادي به الدول المانحة والأمانة العامة للأمم المتحدة بأن وكالة "الأونروا" حاجة إنسانية ضرورية وملحة لأكثر من 6 مليون لاجئ فلسطيني، وعنصر أمان وإستقرار في المنطقة، ومن هنا نتوجه لمؤتمر المانحين الذي سيعقد في منتصف العام الحالي والذي يعمل على تنظيمه كل من الأردن والسويد بأن يتم توفير ميزانية الوكالة على الأقل للخمس سنوات القادمة للتمكن من تحقيق أهداف تنموية في أوساط اللاجئين، ومع ضرورة البحث في التخلص نهائياً من الأزمة المالية المزمنة للوكالة.

اعتماد "الأونروا" على بعض الخدمات التي تقدمها مؤسسات المجتمع المدني المحلية والإقليمية والدولية واللجان الشعبية والفصائل الفلسطينية والمبادرات الفردية والمعنية فيها "الأونروا" بشكل رئيسي، لن يحقق النتائج المرجوة في التنمية، والتي لا تتحقق إلا بعمليات التقويم المستمر والمراكمة.

وبالمناسبة مشاريع التنمية المجتمعية في أوساط اللاجئين الفلسطينيين، لا يلغي الحق السياسي للاجئين بالعودة، إنما يمكنهم من العيش بكرامة، والإندماج في المجتمعات التي يعيشون فيها دون الذوبان أو الإنصهار، إلى حين العودة.

* كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني – بيروت. - ali.hweidi@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

13 نيسان 2021   سر الشعبية الجارفة لمروان البرغوثي..! - بقلم: هاني المصري

12 نيسان 2021   رمضان يأتي بين أوجاع الحصار وآلام "كورونا"..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

12 نيسان 2021   جدال لم ينتهِ ولن ينتهي.. بين ثوري و سُلطَويّ..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 نيسان 2021   الإنسان المعاصر بين اللاهوت والناسوت..! - بقلم: صادق جواد سليمان

11 نيسان 2021   النظام السياسي الفلسطيني عند مفترق طرق..! - بقلم: فهد سليمان

10 نيسان 2021   الانتخابات ومعركة القدس..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

10 نيسان 2021   استقاء العبر من حالة الشحاتيت..! - بقلم: خالد معالي

10 نيسان 2021   ويبقى السؤال أمامنا: ما العمل؟ - بقلم: جواد بولس


9 نيسان 2021   خصوصيات وجود وظروف العرب في أميركا..! - بقلم: صبحي غندور


8 نيسان 2021   محنة إسرائيل هي غياب القيادة..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

8 نيسان 2021   الانتخابات في القدس... نقاط على الحروف..! - بقلم: معتصم حماده

8 نيسان 2021   هل سينجح نتنياهو في الاحتفاظ بالسلطة هذه المرة؟ - بقلم: د. سنية الحسيني

8 نيسان 2021   مشاركة المرأة في الانتخابات الفلسطينية - بقلم: سماح صبري


22 اّذار 2021   الانتخابات الإسرائيلية: ظاهرها أزمة حزبية وباطنها تغيرات بنيوية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



11 نيسان 2021   يافا عروس فلسطين وعاصمتها الثقافية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 نيسان 2021   عن صور النساء في ظل الحجر المنزلي..! - بقلم: فراس حج محمد

7 نيسان 2021   في التوصيف الصحيح للشعر المحمديّ..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية