7 April 2021   Israel’s Plight: An Absence Of Leadership - By: Alon Ben-Meir

1 April 2021   “Never Again” Seems To Never Apply Anymore - By: Alon Ben-Meir








25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir


18 February 2021   Europe can right its wrongs on Palestine - By: Hamada Jaber














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

18 اّذار 2021

الكنعانيون لم ينقرضوا..!


بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يحاول بعض المؤرخين والباحثين الصهاينة في محاولاتهم تزييف التاريخ ومحو الحق التاريخي لعرب فلسطين في أرضهم التاريخية بعد أن فشلوا في محاولاتهم إثبات هذا الحق دينيًا عندما باءت كافة محاولاتهم على مدى العقود الستة الماضية العثور على آثار تثبت وجود بقايا للهيكل في القدس أو أي آثار يهودية ذات شأن في فلسطين، وحيث تعددت تلك المحاولات للعبث بتاريخ فلسطين القديم ووصلت إلى حد الزعم بأن الكنعانيين العرب سكان فلسطين وأهلها الأصلاء منذ العصر البرونزي القديم انقرضوا أو أبيدو ولم يعد لهم وجود في الوقت الحاضر.

هذا الزعم لم يجد قبولا من قبل العديد من  المؤرخين والباحثين  المعاصرين، بما في ذلك بعض المؤرخين اليهود الذين فندوا تلك الفرية. ويرى أستاذ الدراسات الدينية بجامعة نورث كارولينا بارت إيرمان في منشور مدونة عام 2013 بهذا الصدد أنه، بخلاف الكتاب المقدس العبري، "لا توجد إشارات في أي مصدر قديم آخر يشير إلى تدمير هائل لمدن كنعان". وأثبتت دراسة للحمض النووي الكنعاني، نُشرت في ذات العام  في المجلة الأمريكية لعلم الوراثة البشرية، تستبعد الفكرة التوراتية بأن حربًا قديمة قضت على المجموعة. كما  يُظهر الحمض النووي، بالمقارنة مع الأشخاص المعاصرين، أن الكنعانيين تمكنوا من ترك سلسلة طويلة من الأحفاد. حتى لو عانوا من بعض الهزائم، "نجا عدد كافٍ من الناس ساهموا في زيادة عدد السكان الحاليين".

وقد أخذ تايلر سميث وزملاؤه في دراستهم عينات من الحمض النووي القديم لخمسة أشخاص كنعانيين عاشوا قبل 3750 و3650 عامًا. على الرغم من دفن بقايا الهيكل العظمي في منطقة حارة ورطبة على طول البحر الأبيض المتوسط، كان العلماء لا يزالون قادرين على استخراج المواد الوراثية. لقد استخرجوا العظم الصخري، وهي منطقة من الجمجمة تقع خلف الأذن وهي أيضًا أكثر عظام الجسم كثافة. (إن اكتشاف أن العظم الصخري الصلب يحمي الحمض النووي مثل قبو البنك قد أدى في السنوات الأخيرة إلى تقدم كبير في دراسة الحمض النووي القديم". وقام علماء الوراثة بتسلسل الجينوم الكنعاني وقارنوه بجينوم الأشخاص المعاصرين، بما في ذلك الأردنيون والفلسطينيون والسوريون وغيرهم. وكشفت المقارنة أن نسبة كبيرة من السلالة الجينية لأولئك الأشخاص ينحدرون من الكنعانيين. ( Washington Post Jul 31, 2017, DNA raises theory on Canaanites )

وتظهر نتائج دراسة أخرى أجريت بالتعاون بين مختبر كارمل ومختبر الحمض النووي القديم في "جامعة هارفارد" ونشرت في مجلة "ناشونال جيوغرافيك" في 28 أيار 2020 أن المهاجرين من جبال القوقاز البعيدة جنبًا إلى جنب مع السكان الأصليين لبلاد كنعان  شكلوا الثقافة الكنعانية الفريدة التي سيطرت على المنطقة الواقعة بين مصر وبلاد ما بين النهرين خلال العصر البرونزي ، والتي استمرت من حوالى 3500 ق.م. إلى 1200 ق.م. وقام فريق البحث باستخلاص الحمض النووي من عظام 73 شخص مدفونين في خمسة مواقع كنعانية مختلفة تقع في فلسطين التاريخية والأردن، وذلك عبر فترة 1500 عام، وأضافوا إليها معلومات جينية لعشرين  شخص آخرين من أربعة مواقع أخرى سبق التقرير عنهم.

وأوضحت نتائج الدراسة أن الأشخاص من جميع المواقع متشابهون جينيًا بدرجة كبيرة، كما يقول الباحث المشارك وعالم التطور الجزيئي ليران كارمل من الجامعة العبرية في القدس، مضيفًا أنه بينما كان الكنعانيون يعيشون في مدن متناثرة ومتباعدة، ولم يتحدوا أبدًا في دولة واحدة، "إلا أنهم تقاسموا الجينات بالإضافة إلى ثقافة مشتركة جمعتهم عبر العصور".

قارن الباحثون أيضًا الحمض النووي القديم مع السكان المعاصرين ووجدوا أن معظم الجماعات العربية  في المنطقة تدين بأكثر من نصف حمضها النووي للكنعانيين والشعوب الأخرى التي سكنت الشرق الأدنى القديم وهي منطقة تشمل الكثير من بلاد الشام الحديثة. وعقب  جلين شوارتز، عالم الآثار بجامعة جونز هوبكنز  على نتائج الدراسة بقوله: "إن البيانات البيولوجية توفر نظرة ثاقبة مهمة حول كيفية مشاركة الكنعانيين لعدد ملحوظ من الجينات بالإضافة إلى السمات الثقافية". وأشار هابرمن مؤسسة (ويلكوم ترست) إلى أن نتائج تحليل الحمض النووي مثيرة للإعجاب بشكل خاص، نظرًا لصعوبة استخراج العينات من العظام القديمة المدفونة في مثل هذا المناخ الدافئ الذي يمكن أن يؤدي إلى تدهور المواد الوراثية بسرعة.

* كاتب فلسطيني- الرياض. - ibrahimabbas1@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

13 نيسان 2021   سر الشعبية الجارفة لمروان البرغوثي..! - بقلم: هاني المصري

12 نيسان 2021   رمضان يأتي بين أوجاع الحصار وآلام "كورونا"..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

12 نيسان 2021   جدال لم ينتهِ ولن ينتهي.. بين ثوري و سُلطَويّ..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 نيسان 2021   الإنسان المعاصر بين اللاهوت والناسوت..! - بقلم: صادق جواد سليمان

11 نيسان 2021   النظام السياسي الفلسطيني عند مفترق طرق..! - بقلم: فهد سليمان

10 نيسان 2021   الانتخابات ومعركة القدس..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

10 نيسان 2021   استقاء العبر من حالة الشحاتيت..! - بقلم: خالد معالي

10 نيسان 2021   ويبقى السؤال أمامنا: ما العمل؟ - بقلم: جواد بولس


9 نيسان 2021   خصوصيات وجود وظروف العرب في أميركا..! - بقلم: صبحي غندور


8 نيسان 2021   محنة إسرائيل هي غياب القيادة..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

8 نيسان 2021   الانتخابات في القدس... نقاط على الحروف..! - بقلم: معتصم حماده

8 نيسان 2021   هل سينجح نتنياهو في الاحتفاظ بالسلطة هذه المرة؟ - بقلم: د. سنية الحسيني

8 نيسان 2021   مشاركة المرأة في الانتخابات الفلسطينية - بقلم: سماح صبري


22 اّذار 2021   الانتخابات الإسرائيلية: ظاهرها أزمة حزبية وباطنها تغيرات بنيوية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



11 نيسان 2021   يافا عروس فلسطين وعاصمتها الثقافية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 نيسان 2021   عن صور النساء في ظل الحجر المنزلي..! - بقلم: فراس حج محمد

7 نيسان 2021   في التوصيف الصحيح للشعر المحمديّ..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية