24 July 2022   The Most Damning Hearing Yet - By: Alon Ben-Meir


20 July 2022   How to achieve peace in the Middle East in eight easy steps - By: Dr. Gershon Baskin



13 July 2022   The Jewish, Palestine homeland conundrum - By: Dr. Gershon Baskin


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 حزيران 2022

حب "المشتركة" و"الموحدة" أوقع المواطن العربي في حيرة من أمره..!


بقلم: زياد شليوط
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

جولة انتخابية خامسة تعصف بدولة اسرائيل في أقل من أربع سنوات. تأتي هذه الجولة في حركة مباغتة الأحزاب العربية ومحبطة للجمهور العربي. ليس لأن العرب يكرهون الانتخابات والمشاحنات والمناكفات والصراعات، بل لأنهم استبعدوا في أذهانهم إمكانية حصول الانتخابات بهذه السرعة، رغم الحديث عنها والمطالبة بها لدى البعض والمراوغة السياسية لدى البعض الآخر تجنبا لها.

الانتخابات القادمة ليست من مصلحة كل من "المشتركة" و"الموحدة" على الصعيد العربي الداخلي، وذلك يعود لأسباب عديدة منها وضع كل قائمة داخليا وعلى صعيد التوجهات والاختيارات السياسية.

نبدأ مع "القائمة المشتركة" التي أوقعت نفسها في أكثر من مطب سياسي، فهي من ناحية ترفع صوتها بضرورة اسقاط الحكومة ومن ناحية ثانية تدعي أنها لا تريد عودة بيبي إلى الحكم. وأي "فتى" في السياسة يعرف أن سقوط الحكومة الحالية يعني عودة بيبي للحكم مباشرة، واستطلاعات الرأي لا تكذب خبرا في هذا المجال. و"المشتركة" وخاصة رئيسها عودة لم تترك مناسبة إلا وهاجمت أو في أحسن الأحوال، انتقدت "الموحدة" وخاصة رئيسها عباس، على دخولها الائتلاف اليميني ومشاركتها في حكومة يمينية عنصرية معادية للعرب، وعابت عليها الدخول الى هذه الحكومة تحت أي ذريعة كانت. والجمهور لم ينس بعد توصية "المشتركة" على غانتس قبل سنتين تقريبا، وغانتس بفكره وسياسته ونهجه ليس أقل يمينية من نتنياهو أو بينيت أو ليبرمان وغيرهم، وهو أيضا لم يكذب خبرا عبر تصريحاته "الحربجية" في الأيام الأخيرة.

واذا انتقلنا إلى "الموحدة" فان وضعها ليس أفضل من وضع "المشتركة"، فهي الأخرى أطلقت العنان لألسنة قادتها وخاصة عباس وطه بالهجوم الكاسح على "المشتركة" والتشنيع عليها ووصمها بعبارات وألقاب قاسية، لم تترك منفذا لامكانية رأب الصدع بين القائمتين وعودتهما لأحضان قائمة مشتركة واحدة كما كانا قبل الانقسام. والأهم من ذلك أن "الموحدة" وبعد مرور عام على تشكيل الحكومة التي دعمتها بالمطلق من أجل بعض المكاسب المادية للمجتمع العربي، لم تحصل إلا على الوعود بينما لم يشعر المجتمع العربي بجمهوره وسلطاته المحلية وهيئاته وجمعياته وقراه غير المعترف بها، بأي انجاز على الأرض ولم ير ترجمة للوعود بالأموال الوهمية. وكانت "الموحدة" تستعد وتعد الجمهور مرة أخرى، بعد الأزمات الائتلافية الأخيرة بأن الفرج آت قريبا جدا، لكن هذا القريب جاء بالموج الجارف لكل الآمال والطموحات ولم يبق أو يذر لـ"القائمة الموحدة" التي أسقط في يدها، وتحار ماذا تفعل في الوضع الذي وصلت إليه أو كيف تخرج منهن.

وهكذا تداهمنا الانتخابات، والجمهور العربي يستذكر أغنية الفنان الراحل ملحم بركات "على بابي واقف قمرين"، ولسان حاله يستبدل الكلمات لتصبح "على بابي واقف قائمتين"، وهو منقسم على نفسه بينهما، واحدة يهواها بقلبه والثانية يحبها بعقله فيقع أسير حيرة المحب تجاه "حبيبه" وتتقاذفه مشاعره بينهما، وإلى أن يتوصل المواطن العربي لقرار، نعلق الكلام لحلقة قادمة.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة شفاعمرو/ الجليل. - zeyad1004@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

9 اّب 2022   قبل أن تجف دماء الشهداء في غزة ونابلس..! - بقلم: وليد العوض


9 اّب 2022   وقفة لتقييم نتائج العدوان الإسرائيلي..! - بقلم: هاني المصري


8 اّب 2022   احتكار الإسلاموية ورحابة الاسلام..! - بقلم: بكر أبوبكر

8 اّب 2022   كيف حوّل الأسرى الفلسطينيون السجون إلى مدارس؟ - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة


7 اّب 2022   دروس وتوقيت الحرب الخامسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

6 اّب 2022   جعملية "الفجر الصادق" ومعضلة غزة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم



6 اّب 2022   اسرائيل اعلنت الحرب على اسرائيل..! - بقلم: عمر حلمي الغول



5 اّب 2022   زعيمان خالدان..! - بقلم: عمر حلمي الغول






11 نيسان 2022   في ذكرى صمود ومجزرة يافا عام 1775 - بقلم: د. سليم نزال



21 كانون ثاني 2022   رحلة موت الطفل سليم النواتي..! - بقلم: مصطفى إبراهيم




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي





7 اّب 2022   إحنا بالأمل عايشين..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

5 اّب 2022   لا تنتظر من يسعفك..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


28 اّذار 2022   رسالة المسرح في يومه العالمي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2022- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية