21 September 2022   If not two states, then what? - By: Dr. Gershon Baskin





25 August 2022   Israel must become the state for all its citizens - By: Dr. Gershon Baskin


17 August 2022   Gaza could be the next Singapore - By: Dr. Gershon Baskin



10 August 2022   Without peace, the Gaza situation will only worsen - By: Dr. Gershon Baskin
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 اّب 2022

المعارضة في حركة "فتح" والخلاف..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

سلسلة مقالات عن المعارضة في فتح وهذه الاولى منها

من يبتغي قراءة التاريخ الوطني الفلسطيني، والتاريخ الفتحوي يجد الكثير من الإخفاقات والكَبَوات مقابل الإنجازات قطعًا، ولكل قارئ أن يرفع من أيها عاليًا متناسيًا الأخرى وفي تلكما الحالتين يظهر المحبّون والمُبغضون، وقد يبتعد الموضوعيون عن كليهما.

لم تخرج الثورة الجزائرية (1954-1962م) إلى العلن لتعلن إطلاق رصاصتها الأولى بسهولة، بل عانت من الخلافات والتجاوزات (مصالي الحاج مقابل الجبهة) ومن ثم كان قرارها الوحدوي ضمن الإطار الثوري العسكري، لكنها عانت مؤخرًا من انقسامات شديدة. وبنفس المعنى يمكن أن تقرأ الثورة المصرية 1952م، أو جدل الاستقلال في تونس (بورقيبة مقابل صالح بن يوسف)، بل وفي إطار الثورة البلشفية الروسية عام 1917 وخلافات لينين وبليخانوف وتروتسكي ..الخ، وهي الثورة التي كانت ولزمن طويل تمثل أيقونة الثورات في العالم ما بين معسكرات أوتيارات ورجعية وتقدمية.

هذه المقدمة لتبيان أن فكرة الخلاف والاختلاف (البعض يفرق بين المصطلحين*) في الإطار القومي او الوطني أو الثوري النضالي عامة هي من سِمة الإرهاصات لأي فكرة أو الانطلاقة لأي فعل، أوالتجديد في المسار أو في المنعطفات، لاسيما وان الثورة هي بالأصل انقلاب على الواقع الفاسد الذي تترجمه التنظيمات الثورية والأحزاب ضد فساد الواقع الظالم، أكان استعمارًا أو احتلالًا، أو واقعًا سياسيًا مرفوضًا في مراحل الدولة الديمقراطية، أو التي تنهد نحو العدالة والشوري أو الديمقراطية.

لم يخلُ تاريخ التنظيمات الثورية أو الأحزاب فيما لحق مرحلة التأسيس من الخلافات بل والانشقاقات فهي سِمة الرأي، وآفة الرأي الهوى كما يقولون، ولكن الاختلاف في طريقة التعامل والاستيعاب بين القانون/النظام وبين الأعراف، بين التسامح والاستيعاب وبين الردع والعقاب الرادع وهي نفس المواضيع التي تتردّد كلما ألمّت بفصيل أو تنظيم ثوري أو سياسي مشكلة حيث يصطف المناضلون إما مع هذا أو مع ذاك ويضيع بالمنتصف من يحمل لواء التوفيق والاستيعاب وقانون المحبة حيث سرعان ما يتهم من الطرف الغالب بمحاباة الآخر، بل ويصبح الآخر (المختلِف خاصة من صف القيادة الأول) سمًا قاتلًا يتم استخدام النسبة اليه (هذا من جماعة فلان) للتخلص من المنافسين على مختلف درجاتهم في السلم التنظيمي.

كثيرًا ما تكون الخلافات ذات سِمات شخصية بارزة، أو نتيجة صراع على النفوذ والمساحات ونتيجة الصراع على مراكز القوة التي تتنازعها الامتيازات والأخلاق أو اللاأخلاق والضمير واللاضمير فتضيع الجماهير بين الحقيقة وواقع الصراعات، وتصغُر القضية وتكبر الأنا، وتتوه الكوادر التي إما تتخذ موقفًا باتجاه طرف محدّد وغالبًا ما يكون الطرف المتوقع غلبته، وتنعزل مجموعة أخرى نأيًا بنفسها عن الصراعات الداخلية، وأخرى تخرج دون ضجيج (التطهريون) فهي لاتحتمل كل هذا الهدير، وأما أصحاب العقل ومنطق التقريب أو الموضوعيون فهم الأكثر احتمالًا للطعن إن ساروا على هذا الدرب الذي قد لايستطيعون الاستمرار به لرجحان كفة ما خاصة حين احتدام الصراع فيخرج عن مضابطه ليتحول لانتقامي أو إقصائي، فإما يميلون للموالاة أو المعارضة أو يَخرجون أو يُخرجون.

حاشية:
* من المفكرين من يفترض أنهما مصطلح واحد بينما آخرون يرون الخلاف التصادم والتعارض والتنازع أوبقول آخر مطلق المغايرة، فيما يرون الاختلاف في التنوع والتعدد وتلاقح الأفكار والآراء بمعنى ان الاول مذموم والثاني محمود، وسنستخدمهما هنا بذات المعنى أي الاختلاف الديمقراطي على مستوياته النظامية.

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


1 تشرين أول 2022   السلطة الفلسطينية بين الدولة والفوضى..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

1 تشرين أول 2022   أثر الثقافات وملكة بريطانيا..! - بقلم: بكر أبوبكر

30 أيلول 2022   لبيد ودولة اللادولة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

30 أيلول 2022   هل تحتاج القدس لقيادة شعبية علنية؟ - بقلم: راسم عبيدات



30 أيلول 2022   أخيرا صمت صوت الفتنة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

29 أيلول 2022   ماذا يجري في أميركا؟ - بقلم: د. سنية الحسيني

29 أيلول 2022   جنين وخطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول


28 أيلول 2022   جو بايدن والإعلان العالمي لحقوق الإنسان..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


28 أيلول 2022   خطاب الرئيس ثانية، وفي 10 أسئلة وأجوبة..! - بقلم: بكر أبوبكر

28 أيلول 2022   (لابيدستان) وحل الدولتين..! - بقلم: توفيق أبو شومر






11 نيسان 2022   في ذكرى صمود ومجزرة يافا عام 1775 - بقلم: د. سليم نزال



21 كانون ثاني 2022   رحلة موت الطفل سليم النواتي..! - بقلم: مصطفى إبراهيم




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


1 تشرين أول 2022   لماذا تعتبر إيران عدوًا؟ كتاب للدكتور إبراهيم عباس - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس


30 أيلول 2022   أنتَ الآن حيٌ وحيٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

29 أيلول 2022   الشعور بالنقص لا يعوضه حذاء غالي الثمن..! - بقلم: وفاء عمران محامدة

29 أيلول 2022   حادثٌ عرَضيّ مؤسف..! - بقلم: فراس حج محمد


28 اّذار 2022   رسالة المسرح في يومه العالمي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2022- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية