12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

27 اّب 2016

الاعتقال الاداري.. أداة تعذب نفسي ووسيلة لاستمرار الاعتقالات الجماعية

طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رام الله- افاد تقرير صادر عن هيئة الاسرى والمحررين ان 750 معتقلا اداريا لازالوا يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي دون امر قضائي او تهم محددة او لوائح اتهام، ولم يقدموا لمحاكمات عادلة، ويجدد لهم هذا الاعتقال بشكل روتيني ، وانه اصبح وسيلة لاستمرار العقوبات الجماعية بحق الشعب الفلسطيني واداة للتعذيب النفسي للاسير وعائلته.
 
وقالت الهيئة ان حكومة الاحتلال مستمرة في انتهاك اتفاقيات جنيف التي تحدد الاعتقال الاداري بالامر الشاذ والاستثنائي والطاريء فقط، وان اسرائيل حولت الاستثناء الى قاعدة باعتقالات مستمرة ويومية ولأسباب غير قانونية وانه اصبح الوسيلة الاسهل لزج اكبر عدد ممكن من ابناء الشعب الفلسطيني داخل السجون تحت غطاء الاعتقال الاداري ووجود ما يسمى معلومات استخبارية وتوجيه تهم افتراضية ان الاسير يشكل خطرا على امن اسرائيل.
 
وقالت الهيئة ان ارتفاعا جرى في الاعتقال الاداري بشكل كبير جدا وغير مسبوق منذ تشرين الاول 2015 وبنسبة اكثر من 50%  وبنسبة 100% عن عام 2014 وان 60% من المعتقلين الاداريين جدد لهم الاعتقال لأكثر من مرة واحدة خلال عام 2016.
 
وقالت الهيئة ان مجموع اوامر الاعتقال الاداري التي صدرت منذ عام 2000 بلغت 25 الف امر اعتقال اداري يشمل كافة فئات الشعب الفلسطيني ودون تمييز، وأن مفهوم الاعتقال لدى سلطات الاحتلال قد توسع بطريقة تعسفية منذ اندلاع الهبة الشعبية العام الماضي ليشمل الاطفال حيث زج 13 طفلا في الاعتقال الاداري، وليشمل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء سياسيين واجتماعيين ونواب منتخبين ونقابيين وأكاديميين وصحفيين.
 
وذكرت هيئة الاسرى ان هناك اجماع دولي وحقوقي على إدانة اسرائيل في سياسة الاعتقال الاداري وانها تخالف احكام وقواعد القانون الدولي الانساني وتمس حقوق الاسير الاساسية، وأن حكومة الاحتلال تضرب بعرض الحائط كل الانتقادات الدولية ولا زالت مستمرة في اصدار قرارات الاعتقال الاداري.
 
وقد ادى الشعور بالظلم والقهر والتعسف الى شروع الاسرى الاداريين في اضرابات مفتوحة عن الطعام ولا زالت مستمرة ضد اعتقالهم اداريا مما خلق حالة توتر ومواجهات مستمرة داخل السجون.
 
وتعتبر محاكم الاعتقال الاداري محاكم صورية وشكلية تصادق باستمرار على اوامر الاعتقال الصادرة عن الاجهزة الامنية الاسرائيلية مما دفع عدد من الاداريين في السنوات السابقة الى مقاطعة هذه المحاكم وعدم الاعتراف بشرعيتها وقانونيتها.
 
ويعتبر الاعتقال الاداري جريمة مركبة حيث بدات تحاكم لأسرى مرتين، كما حصل مع الاسير بلال كايد الذي حول للاعتقال الاداري بعد قضاءه 14.5 سنة بالسجون، والاسير توفيق نزال الذي حول للاعتقال الاداري بعد قضاءه 8 شهور فعلي في السجون الاسرائيلية.
 
ودعت هيئة الاسرى الى تكاتف الجهود القانونية والشعبية لإسقاط الاعتقال الاداري والتعاون مع كافة مؤسسات حقوق الانسان الدولية في ذلك، والى اهمية توحيد المواقف داخل السجون خاصة في صفوف الاداريين لمواجهة هذه السياسة التعسفية والخطيرة.

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية