3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

1 نيسان 2020

"الموساد": معركة عالمية خفية تشارك فيها اسرائيل للسيطرة على أجهزة تنفس صناعي بأي ثمن..!

طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قال ضابط كبير في جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" إن وكالات التجسس في جميع أنحاء العالم، التي تتعامل عادة مع الأمن القومي والإرهاب والجرائم الدولية، تحولت خلال وباء "كورونا" إلى استخدام خبرتها في وضع أيديها على المعدات الطبية التي أصبحت لا تقدر بثمن.

وقال رئيس قسم التكنولوجيا في جهاز "الموساد"، في تحقيق بثه يوم الثلاثاء 31 آذار، برنامج "عوفداه" الإخباري الاستقصائي في القناة "12"، أن دولا تخوض معركة شرسة وخفية للسيطرة على إمدادات محدودة من أجهزة التنفس الصناعي بأي ثمن.

وقال التحقيق التلفزيوني: لقد ساعد الموساد، الذي تم تكليفه بتأمين المعدات الطبية من الخارج من دول لم يتم تحديدها وسط نقص بالمعدات في جميع أنحاء العالم، في الحصول على 25,000 قناع N95، و20,000 جهاز فحص للكشف عن الفيروس، و10 ملايين قناع جراحي، و700 بدلة وقائية لعمال الإسعاف الذين عادة ما يقومون بإجراء الاختبار الأولي للكشف عن الفيروس.

وقال الموساد إن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والوزارات الحكومية استحوذت أيضا على 27 جهاز تنفس صناعي وسيتم جلب 160 جهاز آخر على الأقل إلى إسرائيل بحلول يوم الأربعاء (الأول من نيسان)، دون إعطاء تفاصيل عن مصدر المعدات
.
وهذه هي الشحنة الثالثة من هذا النوع التي يقوم بها "الموساد" على مدى الأسابيع القليلة الماضية بهدف معالجة النقص في إسرائيل.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية قد أغلنت أن صناديق أقنعة واقية وأجهزة تنفس صناعي وصلت إلى إسرائيل بعد شرائها في عملية مشتركة لأجهزة الأمن الإسرائيلية والوزارات الحكومية في 31 مارس، 2020.

وقال ضابط "الموساد"، الذي تم التعريف عنه بالحرف الأول من اسمه فقط (ح): "لقد أشرفت على العديد من العمليات في حياتي، ولم أتعامل مع مثل هذه العملية المعقدة".

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية كلفت "الموساد" بالحصول على أكثر من 130 ألف قطعة ضرورية لمكافحة تفشي الفيروس الذي يهاجم الجهاز التنفسي، بما في ذلك أقنعة الغاز، وأجهزة فحص للكشف عن الفيروس، وأدوية، ومعدات وقاية، والأهم من ذلك، أجهزة التنفس الصناعي، التي أصبحت واحدة من السلع الأكثر طلبا في العالم.

وقال (ح) إن "العالم يبيع [أجهزة التنفس الصناعي] عبر شقوق. علينا ايجاد هذه الشقوق"، وأضاف: "نحن أبطال العالم في العمليات، ونعرف كيفية إدارة عمليات معقدة". وتابع بالقول: "نحن نستخدم اتصالاتنا الخاصة للفوز بالسباق وربما نفعل ما يفعله العالم كله – نضع أيدينا على المخزونات التي يطلبها آخرون".

وأشار (ح) الى أن مكتبه يتلقى أكثر من 2000 معلومة كل يوم، بعضها كاذب وبعضها حقيقي، وفي بعضها الآخر تغلبت دول أخرى على إسرائيل. وفي وصفه لمثال على ذلك قال: "كان لدينا بلد في أوروبا حيث وصلت شاحناتنا عند أبواب المصنع ولكن دولة أوروبية أخرى سبقتنا وقامت بتحميل [البضاعة]". وأضاف: "صادفنا أيضا موقفا حيث كانت لدينا معدات اشتريناها على متن طائرة ولكن كان يجب تفريغها لأن الطائرة لم تحصل على إذن [للإقلاع] بسبب الحظر".

وقال: "العالم كله يهتم بنفسه. لقد ارتفعت الأسعار أربعة أضعاف وخمسة أضعاف والعالم أصبح مغلقا".. ومع ذلك، قال (ح) إنه واثق من أن "الموساد" سيحقق الهدف المحدد المتمثل في الحصول على 7000 جهاز تنفس صناعي.
ونقل برنامج "عوفدا" التلفزيوني عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إنه في نهاية هذا الأسبوع ستتمكن إسرائيل من الحصول على 1.5 مليون قناع N95  آخر وضروري للعاملين في مجال الصحة، و 700,000 قناع جراحي، و2 مليون بدلة واقية ونظارات واقية، و50,000 عقار لفيروس كورونا، والأهم من ذلك، 180 جهاز تنفس صناعي.

وذكر التقرير أيضا أن إسرائيل حصلت مؤخرا على المعلومات الأساسية اللازمة للتصنيع المحلي لأجهزة التنفس الصناعي "عن طريق عملية معقدة" لم يشر إلى طبيعتها. وقال (ح) إن هدف إسرائيل هو "عدم الاعتماد على أي طرف آخر". وقال يانيف روتيم، رئيس قسم البحث والتطوير في وزارة الجيش الإسرائيلي، إن الهدف هو إنتاج المئات من أجهزة التنفس الصناعي في الأسبوع.

وقال (ح): "سيتم تصنيع العشرات الأولى من أجهزة النفس الصناعي هذا الأسبوع، وستزداد بمرور الوقت"، وأضاف "لن يكون ذلك عائقا". وأضاف أنه خلافا للأيام الثلاثة أو الأربعة الماضية، فهو الآن واثق من أن إسرائيل ستتحمل الأزمة بشكل أفضل بكثير من إيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة، وأنه لن يكون هناك نقص في المعدات. (عن موقع تايمز اوف اسرائيل)

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



14 اّب 2020   ثنائية التواطؤ والصراع..! - بقلم: محمد السهلي

14 اّب 2020   ماذا بعد أن فشلت الرهانات على الوقت؟ - بقلم: إياد مسعود


14 اّب 2020   تطبيع على المكشوف..! - بقلم: شاكر فريد حسن


14 اّب 2020   إستراتيجية الهجوم بالسلام..! - بقلم: فراس ياغي




13 اّب 2020   يحدث في لبنان.. الدولة الفاشلة..! - بقلم: د. أماني القرم


12 اّب 2020   لبنان إلى أين بعد انفجار المرفأ؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

12 اّب 2020   حنينُ العربي لعصر الاستعمار..! - بقلم: توفيق أبو شومر


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 اّب 2020   كتاب جديد يروي حكاية إيفا شتال حمد - بقلم: فراس حج محمد

12 اّب 2020   زهور من حدائق الروح..! - بقلم: شاكر فريد حسن


11 اّب 2020   جُرُح بيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن

11 اّب 2020   محمود درويش وأسطورة الشاعر الأوحد..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية